الكاتب : الفريق التقني
التقييم : (0)

أكد الاتحاد الدولي للتنس ان الاتهامات التي قالتها سياسية فرنسية سابقة، بأن الأسباني رافاييل نادال يتعاطى المنشطات، لا أساس لها من الصحة، وحرص الاتحاد على الدفاع عن المصنف الخامس على العالم.

وقال متحدث رسمي من الاتحاد الدولي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "الاتهامات التي قالتها روزالين باشلو وزيرة الرياضة السابقة ضد رافاييل نادال ليست مفاجئة ولكنها أيضا غير صحيحة".

وأضاف ان أسماء اللاعبين المعاقبين بانتهاكهم قواعد مكافحة المنشطات في التنس يتم الإعلان عنهم علانية وفقا لما تطلبه قواعد برنامج مكافحة المنشطات ورمز الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات.

وقال مدربه وعمه توني إن أسرته بصدد تجهيز ملف لرفع دعوى قضائية ضد السيدة الفرنسية، لتندلع شرارة الحرب الرياضية الطويلة القائمة بين فرنسا وأسبانيا.

ورجحت باشلو، وزير الصحة والرياضة في الفترة ما بين 2007 و2010 أن غياب نادال عن لعب التنس في عام 2012 للتعافي من إصابة في الركبة كان أساسا بسبب محاولته لإخفاء نتيجة اختبار إيجابي للمنشطات.

وقالت للتلفزيون الفرنسي: "نعلم أن غياب نادال لمدة سبعة أشهر للإصابة كان من دون شك لنتائج إختبار إيجابية".

أضافت: "عندما تشاهد لاعب تنس يتوقف عن اللعب لعدة أشهر هذا لان نتائج اختبار المنشطات جاءت إيجابية ولانهم يحاولون التغطية عليه، هذا شيء نادرا ما يحدث، ولكن نعم فهذا يحدث أكثر مما تعتقد".

وقال نادال في بطولة إنديان ويلز إنه حصل على أفضلية من كافة الادوية القانونية لمعالجة ركبته.

تابع: "لقد سمعت مجددا في مرات قليلة عن تعاطي المنشطات وأنا سئمت هذا الامر".

أضاف: "انان رجل نظيف تماما. اعمل بكد في عملي. وعندما أعاني من إصابة لا أحصل على شيء لأتعافى سريعا".

اردف: "لم أتلق شيء مغري للقيام بعمل خاطئ. أؤمن بالرياضية وأهدافها. فهذا مثال لاطفال. إذا كنت أفعل شيئا ضد هذا سأكون أكذب على نفسي، وليس على منافسي".

وأبدت اللجنة الأولمبية الأسبانية مساندتها للاعب وقالت: "إنه خضع لعدد لا يحصى لاختبارات مكافحة المنشطات ودائما ما تأتي سلبية".
رابط مختصر

مواضيع دات صلة


بـحـث